القانون الجزائي

عندما تكونون متابعين قضائيا من طرف المحاكم الجزائية، فإن صورة المذنب تتابعكم، فضلا على أن الصحافيين متعودون على القول يوميا (" الجاني المزعوم " ، " اللص المزعوم"....)، في حين تهدف حقوق الإنسان و الدساتير و القوانين الجزائية لضمان المبدأ الأساسي للبراءة.

و من أجل التوضيح فإن دور المحامي مهم بدءا الخطوات الأولى (مثل التقديمة أمام الشرطة أو وكيل الجمهورية، أو المثول أمام قاضي التحقيق).

مساعدة المستشار تعد جد مهمة من أجل تحضير جلسات الحكم، لأن الحضور المنفرد لمثل هذه الجلسات قد يشكل عدة مخاطر و التي يمكن أن تنجم عنها نتائج صعبة الاستدراك.

المكتب يعينكم على تكوين العناصر المادية من أجل التحضير للجلسة في أحسن الظروف الممكنة و المتوقعة.

إذا كنت قد تعرضت للحبس الاحتياطي، ثم في الأخير تبين أنك بريء، المكتب سيعمل على رد الاعتبار لك.